دراسات الجدوى

Share Button

156692y33xg0nkr

الهدف من دراسة الجدوى الاقتصادية هو التعرف على اقتصاديات استثمار مادة أولية متاحة وتشكيلها وتطويرها لتفي بحاجة سوق محددة، أو تقديم خدمة مطلوبة غير متاحة أو ناقصة في نفس السوق السابق ذكرها. [1]و لتحقيق ذلك أجمعت معظم الدراسات

تعتبر دراسة الجدوى السوقية و التسويقية من أهم مرتكزات بناء دراسة الجدوى لأي مشروع على اختلاف نوعه وتوجهاته وأهدافه، وذلك كونها تبحث في تحديد وتحليل فجوة الطلب المستقبلي المتوقعة لمنتجات هذا المشروع من جهة، ووضع معالم ومرتكزات الخطة التسويقية لها من جهة ثانية، بمعنى أن هذه المرحلة لا تقتصر على دراسة فجوة الطلب المستقبلي وحسب وإنما تمتد لتشتمل على بعض أهم مرتكزات الخطة التسويقية، وعليه نستطيع القول بأن أهمية هذه المرحلة تنبثق من كونها تهدف لتحقيق عاملين أساسيين، أولهما (سوقية)[2]تحليل وتحديد فجوة الطلب المستقبلي، وثانيهما (تسويقية) [3] وضع أهم مرتكزات الخطة التسويقية (طبعاً في حال ثبوت توفر فجوة الطلب المستقبلي المجدية لاستكمال دراسة هذه المرحلة).

إن تحقيق هدفي دراسة الجدوى السوقية والتسويقية يحتمان على القائم بدراسة هذه المرحلة الإجابة على العديد من التساؤلات التي يفترض أن يأخذها بعين الاعتبار بحيث تستطيع معه نتائج الدراسة أن تجيب على تلك التساؤلات، ومن أهم تلك التساؤلات نورد:

 جانب المخرجات:

  • أين سيتم بيع منتجات المشروع؟
  • ما هو حجم و اتساع السوق؟
  • هل السوق من الاتساع بحيث يستوعب إنتاج المشروع الجديد دون التأثير على السعر الحالي ؟ و إذا كان من المحتمل التأثير على السعر فإلى أي مدى ؟ وهل سيظل المشروع قادرا على الاستمرار في الإنتاج بالأسعار الجديدة ؟
  • ما هي نوعية وجودة السلعة / الخدمة التي يتطلبها السوق حتى ينتجها المشروع ؟
  • ما هي الترتيبات التمويلية اللازمة لتسويق الإنتاج ؟

 جانب المدخلات:

  • ما هي أماكن توفر مستلزمات الإنتاج التي سيحتاجها المشروع؟
  • ما هي القنوات التسويقية لمدخلات المشروع ؟
  • هل تتوفر لديها الطاقة الكافية لتوزيع المدخلات المطلوبة في الوقت المناسب؟
  • ما هي ترتيبات الحصول على المعدات

والآلات اللازمة للمشروع؟

  1. مراحل دراسة الجدوى السوقية والتسويقية

تمر دراسة الجدوى السوقية والتسويقية بمراحل أهمها:

 دراسة السوق

 فجوة السوق المتوقعة

 وضع مرتكزات الخطة التسويقية

[1] طرابيشي حيدر، المدخل إلى دراسات جدوى التقنية الاقتصادية للمشاريع الصناعية ومدخلها الإسلامي (دار قتيبة – دمشق 1988) ص 53

[2] السوق بمعناه العام هو مجموعة من الزبائن المحتملين الذين يتشاركون في احتياجات أو رغبات محددة ولديهم الرغبة والقدرة لدفع النقود لتلبية تلك الاحتياجات أو الرغبات، ويتحدد حجم السوق (لمنتج ما / خدمة ما) حسب رغبة وقدرة ) متوسط الدخل( أولئك الزبائن، وبنتيجة التفاعل بين قوى العرض والطلب في هذا السوق تنتج التطورات المختلفة في حجم وجودة الإنتاج ، ومستويات الأسعار. وتختلف تصنيفات الأسواق تبعاً لنطاق التوزيع، أو أسلوبه، أو حسب نوع المنتجات.

[3]           التسويق بمعناه العام هو عملية التعرف على احتياجات الزبائن المحتملين، والعمل على تلبية تلك الاحتياجات، ومن ثم جنى الفائدة من هذه العملية، ويعرفه Philip Kotler (بروفيسور التسويق المشهور) بأن التسويق عملية إدارية واجتماعية يحصل بموجبها الأفراد والمجموعات على ما يحتاجونه، ويتم تحقيق ذلك من خلال تبادل المنتجات ذات القيمة مع الآخرين.

المصدر : كتاب كل ما تحتاج معرفته لإعداد دراسة الجدوى للمؤلف د. زاهر بشير العبدو ( جميع الحقوق محفوظة).

 

ماذا تنتظر ؟ فمن يفشل في التخطيط فإنه يخطط للفشل … اتصل الان معنا اضغط هنا

all-logos

Share Button

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *